واس - العواصم

استنكرت دول الهجوم الإرهابي من طائرات بدون طيار مفخخة، الذي تعرضت له محطتا ضخ لخط الأنابيب الذي ينقل نفط السعودية من حقول النفط بالشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، مؤكدة تضامنها مع حكومة وشعب السعودية في التصدي لكافة المحاولات الساعية للنيل من أمنها واستقرارها.

البحرين: عمل تخريبي خطير

استنكرت البحرين وأدانت بشدة الهجوم الإرهابي الجبان الذي يستهدف أمن واستقرار المملكة والمنطقة، ويهدد سلامة إمدادات الطاقة للعالم.

وأشادت وزارة الخارجية في البحرين بجهود السعودية في التعامل مع هذا العمل التخريبي الخطير، مشددة على موقف البحرين المتضامن بقوة الذي يقف في صف واحد مع السعودية ضد كل من يحاول تهديد أمنها أو المس بمصالحها واستقرار شعبها، وأكدت ضرورة تحرك المجتمع الدولي بكل حسم للتصدي لجميع الجماعات والتنظيمات الإرهابية ومن يقف وراءها ويدعمها من جهات ودول تسعى لإثارة التوتر والعنف والفوضى في المنطقة، وردعها حفاظا على الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

الأردن: استهداف لأمن المنطقة والعالم

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة، إن الأردن تدين هذا الهجوم الإرهابي الجبان بأشد العبارات، وتؤكد وقوفها مع الأشقاء في السعودية المطلق في مواجهة أي تهديد لأمن السعودية واستقرارها.

وشدد في بيان صحفي، على أن أي استهداف لأمن السعودية هو استهداف لأمن المنطقة والعالم، مبينا أن الأردن تساند الأشقاء في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله.

كما شدد على أن أمن السعودية وأمن الخليج العربي وأمن الأردن واحد، مؤكدا تضامن الأردن الكامل مع السعودية وثقته بقدرتهم في حماية أمنهم واستقرارهم.

الإمارات: نقف مع الرياض في صف واحد

أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات تضامن الإمارات الكامل مع السعودية ووقوفها مع الرياض في صف واحد ضد كل تهديد لأمن واستقرار السعودية ودعمها كافة الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب ووقوفها إلى جانبها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأضافت أن أمن الإمارات والسعودية جزء لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه السعودية تعده الدولة تهديدا لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات.

مصر: تنسيق عال لمواجهة التحديات المشتركة

دانت مصر استهداف المحطتين، مؤكدة أن هناك تنسيقا عالي المستوى بين البلدين الشقيقين.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها تضامن مصر مع حكومة وشعب السعودية في التصدي لكافة المحاولات الساعية للنيل من أمنها واستقرارها، مشددة على ما يجمعهما من روابط أخوية وعلاقات راسخة، «وتنسيق على أعلى مستوى، من أجل مواجهة التحديات المشتركة، والتصدي للإرهاب وكافة التهديدات المستهدفة أمنهما القومي، والأمن القومي العربي، والاستقرار الإقليمي.

الكويت: ندعم السعودية في إجراءاتها كافة

أعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات الهجوم الإرهابي عبر الطائرات المسيرة والذي استهدف محطتي ضخ في محافظتي الدوادمي وعفيف في السعودية.

وأكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية وقوف دولة الكويت إلى جانب السعودية ودعمها التام لكل الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها في مواجهة الأعمال الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار المملكة والمنطقة بأسرها.

تونس: مع أمن السعودية

قالت وزارة الخارجية التونسية في بيان لها «إثر استهداف محطتي ضخ لشركة أرامكو السعودية بواسطة طائرات مفخخة بدون طيار، تعرب تونس عن إدانتها لهذا العمل التخريبي وتؤكد تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة أراضيها ومنشآتها».

القمر المتحدة: تصرفات جنونية

أدانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية القمر المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتي ضخ تابعتين لشركة النفط الوطنية (أرامكو).

وقالت الوزارة في بيان لها «إن جمهورية القمر المتحدة حكومة وشعبا تجدد استنكارها الشديد إزاء هذه التصرفات الجنونية، وتؤكد تضامنها الكامل مع حكومة المملكة في التصدي لهذه الأعمال الإجرامية التي تخالف كل الأعراف والاتفاقيات الدولية والإقليمية».

اليمن: خطر الحوثيين يهدد الأمن الإقليمي والدولي

أكدت الجمهورية اليمنية وقوفها مع السعودية في مواجهة أي تهديد لأمنها واستقرارها، مبينة أن خطر الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران بات يهدد الأمن والاستقرار الإقليمي والأمن والسلم الدوليين، مشيرا إلى أن هذه الأفعال تعد أعمالا إرهابية.

ولفت البيان إلى أن النهج الذي انتهجته ميليشيات الحوثي الإرهابية منذ نشأتها حتى الآن يعكس مساعيها مع مخططات طهران لزعزعة الأمن والاستقرار ونشر الفوضى في المنطقة الأكثر أهمية بالنسبة للاقتصاد العالمي.

وأضاف «أن استهداف السعودية من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية بتحريض من إيران لا يمكن السكوت عليه ويشكل خرقا فاضحا لجهود السلام، ويهدد مساعي الأمم المتحدة في اليمن».