د ب أ - روما

أغلق فيس بوك 23 صفحة إيطالية تنشر أخبارا كاذبة وتنتهك قواعد شبكات التواصل الاجتماعي.

وجاء التحرك وسط مخاوف متجددة من أن نشر الأخبار الكاذبة من شأنه تسميم الأجواء قبل انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في وقت لاحق من الشهر الحالي. وجاء التحرك استجابة لتحقيق لحركة «آفاز» العالمية.

وقال متحدث باسم فيس بوك، في بيان أمس «أزلنا عددا من الحسابات المزيفة أو المكررة التي تنتهك سياسات التوثيق التي نتبعها، وكذلك عددا من الصفحات لتغيير اسمها».