د ب أ - برلين

واصلت نسبة النساء بين أطباء العيادات والمعالجين النفسيين في ألمانيا ارتفاعها بشكل طفيف لتصل إلى 47% حسبما أظهرت بيانات السجل الاتحادي للأطباء، استنادا إلى إحصاء نهاية العام الماضي.

وكانت النسبة وصلت في نهاية 2017 إلى 46% وفي 2009 إلى نحو 39%، وكانت أعلى نسبة للتمثيل النسائي بين الأطباء من نصيب ولايات شرق ألمانيا.

وجاءت في الصدارة ولاية سكسونيا آنهالت بـ 57,3% تلتها برلين بـ 56,6% ثم سكسونيا بـ 4ر56% وتورينجن بـ 6ر55% وبراندنبورج 2ر55% ومكلنبورج-فوربومرن بـ 7ر52%، بينما لم تصل النسبة النسائية بين الأطباء إلى أكثر من 50% إلا في ولاية واحدة غرب ألمانيا هي هامبورج بـ 4ر52%.

وفي المقابل، جاءت أقل نسبة للتمثيل النسائي بين الأطباء والمعالجين النفسيين في ولاية زارلاند بـ 5ر41%، وفي ولاية شمال الراين فيستفاليا بـ 9ر41% وفي ولاية راينهالاند-بفالتس بـ 42%.

ووفقا للتخصص، أظهرت الإحصائية أن أعلى نسبة للتمثيل النسائي جاءت في تخصص طب النساء بـ 1ر67% وطب الأطفال بـ 5ر54% ثم طب الجلدية بـ 2ر53%، في المقابل جاءت أقل نسبة للتمثيل النسائي في تخصص جراحة الوجه والفكين بـ 11% والعظام بـ 3ر12% والمسالك البولية بـ 13%.

وبلغت نسبة التمثيل النسائي بين أطباء الأسرة 9ر45% في الوقت الراهن مقابل 6ر38% في 2009، وزاد عدد الطبيبات الحاصلات على تصريح لرعاية مرضى التأمين الصحي من 49 ألفا و200 طبيبة عام 2009 إلى 62 ألفا و500 طبيبة في الوقت الراهن، كما زاد عدد المعالجات النفسيات في هذه الفترة من 11 ألف معالجة إلى نحو 20 ألف معالجة.