مكة - الرياض

اختتمت أمس فعاليات «معرض اليوم العالمي للطيور المهاجرة وأثر البلاستيك عليها» الذي نظمه لمدة يومين نادي الصقور السعودي بمجمع الرياض بارك في مدينة الرياض، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للطيور المهاجرة الذي تنظم فيه 53 دولة حول العالم 300 فعالية توعوية وثقافية.

ويأتي تنظيم نادي الصقور لهذه الفعالية بعد تسجيلها ضمن خارطة الفعاليات العالمية المهتمة باليوم العالمي للطيور المهاجرة، والتي يشرف عليها برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وتضمن المعرض الذي شهد حضورا فاعلا مجموعة من الصور التي توضح رحلة الصقور والطيور المهاجرة وخطر التلوث البلاستيكي عليها، وكيفية تأثرها بشكل مباشر أو عن طريق أجزاء البلاستيك المتحللة (الميكروبلاستيك الثانوي) الذي يتسبب بتسمم الطيور بأنواعها.

ويهدف نادي الصقور من تنظيم المعرض إلى زيادة الوعي المجتمعي تجاه الطيور المهاجرة ودورها في تحقيق التوازن في النظام البيئي، إلى جانب الإسهام في الحد من التلوث البلاستيكي.