علي طالب - جدة

كشف رئيس المجلس البلدي بجدة عبدالله المحمدي عن التواصل مع أمانة جدة لإيجاد موقع بديل لسوق الخضار المركزي شرق جدة بعد ثبوت وقوعه في أحد مجاري السيول والأمطار، وإنشاء مراكز بيع مصغرة للتجزئة داخل الأحياء لبيع اللحوم والخضار.

وأعلن المحمدي خلال لقاء بمقر المجلس أمس الاتفاق على إنشاء ثلاثة أسواق جديدة للنفع في شمال جدة وشرقها إضافة إلى الموقع الجنوبي، مشيرا إلى إعادة مشروع سوق السمك المركزي لعدم قبول وزارة المالية التصور المقدم السابق، لافتا إلى أن الوضع الحالي لأسواق النفع العام غير مرض ولا يليق بمدينة كجدة.

وأضاف أن الدراسات أثبتت أن سبب مشكلة المياه الجوفية في أحياء شرق جدة يعود إلى غياب شبكات الصرف الصحي وعدم اكتمال توصيلات المياه، وجرى التواصل مع الجهات ذات الصلة تجاهها، مشيرا إلى أن المجلس البلدي اتخذ نحو 500 قرار نفذ 95 % منها.

وحول تحول المجلس البلدي إلى خط دفاع عن الأمانة بدلا من وقوفه مع المواطن، قال إن المجلس أخذ على عاتقه الدور الأول المنوط به، ولكن في بعض الأحداث ومن خلال سماع الأمانة وإداراتها ومناقشاتها يتبين بعض المواقف التي تثبت الحق لدى الأمانة، ونحن نوضح الأمر للمواطن ليس دفاعا عن الأمانة ولكن لشرح طبيعة الموضوع.