واس _ الرياض



حققت الموانئ السعودية التي تشرف عليها الهيئة العامة للموانئ "موانئ" ارتفاعاً في إجمالي أعداد حاويات المسافنة خلال شهر مارس لعام 2019م بواقع 166,389ألف حاوية مسافنة، بنسبة زيادة بلغت 8.72%، وذلك مقارنة بالمدة المماثلة من العام السابق 2018م والبالغة 152,946 ألف حاوية مسافنة.

ويُشكل هذا الارتفاع في إجمالي أعداد حاويات المسافنة، تأكيداً عن مدى تكامل البنى التحتية وزيادة القدرة والكفاءة التشغيلية، وكذلك معدات المناولة المتطورة بالموانئ السعودية وسهولة الإجراءات بها، إلى جانب سرعة عمليات الشحن والتفريغ، وذلك في ظل الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للموانئ لتعزيز خدمات الموانئ السعودية، والرفع من مستوى أدائها وإنتاجيتها وقدراتها التشغيلية واللوجستية، تحقيقاً لأهداف وركائز رؤية السعودية 2030.

يذكر أن عمليات المسافنة تُعتبر محطة العبور التي يتم من خلالها نقل وشحن وتفريغ الحاويات أو البضائع من سفينة إلى سفينة أخرى، حيث تكون وجهتها الأخيرة في ميناء خارج المملكة، وتُعد المسافنة من الخدمات ذات القيمة المضافة التي تسعى الموانئ المحورية في العالم إلى زيادتها من خلال جذب خطوط الملاحة العالمية المنتظمة إليها، تماشياً مع طموح المملكة للتحول إلى منصة لوجستية عالمية .