د ب أ - الجزائر

أوقفت مصالح الدرك الوطني في الجزائر أمس، عددا من رجال الأعمال البارزين بالبلاد في إطار تحقيقات في قضايا فساد.

وذكر التلفزيون الحكومي أن الأمر يتعلق برجل الأعمال أسعد ربراب مالك مجمع سيفيتال، والإخوة كونيناف «رضا وطارق وعبدالقادر وكريم»، ووجهت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة أوامر استدعاء لرئيس الحكومة السابق أحمد أويحيى، ووزير المالية الحالي ورئيس بنك الجزائر سابقا محمد لوكال للمثول أمامها للتحقيق.