قال مسؤولون أفغان إن انفجارا وقع في وسط العاصمة كابول وأعقبه إطلاق نار اليوم، بالقرب من أحد الفنادق الرئيسية ووزارة الاتصالات.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية نصرت رحيمي، إطلاق النار حول وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل. وكان الانفجار أيضًا بالقرب من فندق "سيرينا" شديد التحصين وهو أحد الفنادق القليلة التي لا يزال الزوار الأجانب يستخدمونها في أحد المناطق التجارية الرئيسية في المدينة.

وجاء الانفجار بعد شهور من الهدء النسبي في كابول تزامنًا مع إجراء محادثات بين الولايات المتحدة ومسؤولي حركة طالبان بهدف فتح الطريق أمام مفاوضات سلام رسمية لإنهاء الحرب المستمرة منذ ما نحو 17 عامًا في أفغانستان.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار.