د ب أ - برلين

في أحدث أخطاء الخصوصية، أجرى عملاق مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» عمليات تحميل تفاصيل الاتصال الخاصة بـ1.5 مليون مستخدم جديد بدون علمهم في آخر ثلاث سنوات.

وبحسب بيان فيس بوك الذي نشره الموقع الإخباري الأمريكي «بيزنس إنسايدر» أمس فإن الخطأ اكتشف وسط تغيير لعملية التسجيل تمت الشهر الماضي.

وقالت الشركة ومقرها كاليفورنيا إنه لم يتم تقاسم التفاصيل مع أحد وجار مسحها وتصحيح الخطأ وإبلاغ المستخدمين المتضررين.

وشهدت الشركة سلسلة من الأخطاء تشمل معلومات حساسة خاصة بالمستخدمين في السنوات الأخيرة. فعلى سبيل المثال حدث خطأ أدى إلى ظهور منشورات ملايين المستخدمين للعالم أجمع، في حين أنهم أرادوا تقاسمها فقط مع أصدقائهم على فيس بوك.

ونشر «بيزنس إنسايدر» الأنباء بشأن الخطأ، حيث أبلغ أنه في بعض الحالات ظهر عنوان البريد الالكتروني الخاص بمستخدم جديد خلال عملية التحقق من كلمة السر.

وأزال فيس بوك خطوة التحقق من كلمة السر الخاصة بالبريد الالكتروني من عملية التسجيل الشهر الماضي.