واس - القاهرة

أكدت جامعة الدول العربية أن النزاعات المسلحة في عدد من الدول العربية وما ينتج عنها من تحديات كاللجوء والنزوح وما تواجهه النساء والفتيات من عنف ممنهج، تؤدي إلى عواقب خطيرة لا تقتصر على المرأة فحسب، بل على المجتمع بأكمله، لما يترتب عليها من آثار اجتماعية واقتصادية وسياسية.

وقالت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، السفيرة هيفاء أبوغزالة، في اجتماع لجنة الطوارئ لحماية النساء أثناء النزاعات المسلحة بالمنطقة العربية، إن الاجتماع يأتي في ظروف معقدة ومتشابكة طالت المنطقة خلال العقد الأخير، حيث تراكمت آثارها وتداخلت تداعياتها وألقت بظلالها على الجميع وبصفة خاصة المرأة العربية.