مكة - مكة المكرمة

صنف موقع أمريكي، السعودية في المرتبة الثانية عالميا كأفضل وجهة مناسبة للاستثمار الأجنبي، وقال موقع usnews إن المملكة تتمتع بالكفاءة لتقليص تكاليف الإنتاج، كما تتمتع بالأصول الاستراتيجية مثل التقنيات التكنولوجية والعلامات التجارية أو قنوات التوزيع، مضيفا أن مناخها جاذب جدا للاستثمار الأجنبي.

وحدد الموقع 4 عوامل رئيسة تحفز الشركات الأجنبية للاستثمار في الدول الأخرى، وهي الموارد الطبيعية التي قد لا تتوفر في سوق تلك الشركات، والأسواق التي تستطيع من خلالها الوصول إلى مستهلكين جدد، والكفاءة لتقليص تكاليف الإنتاج، والأصول الاستراتيجية مثل التقنيات التكنولوجية والعلامات التجارية أو قنوات التوزيع.

وصنف الموقع البلدان اعتمادا على نتائج استطلاع عالمي لرأي نحو 7000 شخص من صانعي القرارات التجارية، ليصنفوا الدول وفقا لثماني سمات رئيسة وهي الفساد، والديناميكية، والاستقرار الاقتصادي، وريادة الأعمال، وبيئة ضريبية مواتية، والابتكار، وقوة عاملة ماهرة، وخبرة التكنولوجيا.

وانخذت السعودية مزيدا من الإجراءات باتجاه فتح اقتصادها أمام المستثمرين الأجانب وتحسين بيئة الاستثمار وتعزيز الشفافية لجذب الاستثمارات الأجنبية.

وأظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاء أن اقتصاد المملكة نما في الربع الأخير من العام الماضي بأسرع وتيرة له منذ أوائل 2016، بدعم من النمو في قطاع النفط بينما تباطأ النمو في القطاع غير النفطي.