مكة - الرياض

قدم 100 مستشار في مركز دلني للأعمال من خلال بوصلة «شور»، أكثر من 1800 استشارة في 20 مجالا وتخصصا خلال 4 ساعات، أعطت مؤشرا إيجابيا لقوة اتجاه الشباب والشابات للقطاع الخاص، وهو ما تدعو إليه رؤية المملكة 2030 بصناعة جيل منتج يستطيع خلق موارد مالية.

وقدم المستشارون نصائحهم لرواد الأعمال وأصحاب المنشآت الصغيرة والناشئة في قطاعات الموارد البشرية والمالية والتقنية المالية والامتياز التجاري والتطبيقات وريادة الأعمال وتأسيس المشاريع والعمليات والتشغيل والاستثمار والتمويل والتعليم والتأمين والتخطيط والجودة والتسويق والقانون والتقنية والتجارة الالكترونية والابتكار والطبية والمطاعم والمقاهي والصناعية والسياحة والفندقة والترفيه والرياضة.

وأوضح مدير عام بنك التنمية الاجتماعية إبراهيم الراشد أن إنشاء برنامج دلني من قبل البنك يهدف إلى توعية وخدمة وتدريب رواد الأعمال أو من يرغب في إنشاء مشاريع وأفكار جديدة، ودور البنك هو التمويل لنجاح رائد الأعمال ومن ثم الاستدامة، «وغايتنا من هذا اللقاء الإسهام في حل المشاكل وإزالة التحديات التي تواجه أصحاب المشاريع، حيث تم جمعهم مع المستشارين من مختلف التخصصات، ولمسنا الحاجة للاستشارات، خاصة لمن أمضوا سنة أو أكثر في مشاريعهم، فعندما يبدؤون في المعاناة من مشكلة السيولة ومشكلة ضعف السوق، بهذه الحالة يحتاجون إلى من يمهد لهم الطريق»، والمركز يقدم لهم التجارب ويساعدهم ويوضح لهم دور البنك.

وقال الراشد «أعجبني الشغف لدى الشباب، وأسعدني أحدهم، لديه تطبيق للتدريب عن بعد ويعتقد أنه سيربح منه، ويرغب في تطوير مشروعه بالحصول على قرض لكنه خائف من التعثر ويسأل عن الحل، وذلك يساعدنا على تطوير منتجاتنا».

وأضاف أنه «خلال السنوات الثلاث الأخيرة وجدنا وعيا وتميزا في الأفكار المربحة البعيدة عن التقليد. ونحن نقدم دورات في تأسيس الشركات عن طريق مركز دلني، وشريكنا معهد ريادة الأعمال».