فيصل السلمي - مكة المكرمة

عزت وزارة الحج والعمرة إجراء الكشف على جاهزية مساكن الحجاج هذا العام بعد حصولها على التصريح من لجنة إسكان الحجاج إلى انخفاض مستوى نظافة بعض هذه المباني والخدمات المقدمة فيها، مبينة أن الإجراءت الجديدة للكشف على الجاهزية موجودة ضمن اللائحة مسبقا، وجرى تفعيلها خلال هذا الموسم بهدف تجويد وتحسين الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن تحقيقا لرؤية 2030.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة للخدمات والإسكان بوزارة الحج والعمرة عماد ركن لـ»مكة» أن الاشتراطات الجديدة التي يدعيها ملاك المساكن هي نفس الاشتراطات الواردة في لائحة الكشف على المساكن، لافتا إلى أن لجنة إسكان الحجاج تبدأ منذ وقت مبكر الكشف على المساكن التي طلب ملاكها تصاريح إسكان حجاج، للتأكد من سلامة المبنى إنشائيا، وتوفر كافة اشتراطات السلامة فيه، دون النظر إلى بقية الاشتراطات التي تضمنتها اللائحة من الخدمات كالفرش مثلا والسرر داخل المبنى.

وأضاف أن الإجراءات السابقة التي كانت تعنى فقط بالكشف على اشتراطات السلامة وسلامة الإنشاء جعلت بعض مساكن الحجاج غير جاهزة لاستقبال ضيوف الرحمن بالشكل اللائق ومخالفة لما تضمنته اللائحة، فنجد مثلا أن الشراشف غير نظيفة، أو أن عددها غير كاف، إضافة إلى نقص بعض الخدمات، الأمر الذي دفع الوزارة إلى إجراء الكشف على الجاهزية، وذلك بعد أن يأخذ صاحب المبنى تصريحه من لجنة إسكان الحجاج يحدد موعدا لتقوم الوزارة بالكشف على جاهزية المبنى من حيث توفر الاشتراطات المتعلقة بالخدمات من (مناديل ورقية وحمامات وسلة مهملات)، وغيرها من الخدمات بهدف تجويدها وتحسينها.

وبين أن لجنة الوزارة بعد الكشف على الجاهزية تقيم المبنى، فإذا كان جاهزا ومكتمل الخدمات والاشتراطات يصبح مؤهلا للتعاقد في المسار الالكتروني، أما إذا كان فيه نقص خدمات بسيطة فيعطى مهلة لتصحيح وضعه وزيارته مرة أخرى، وفي حالة وجود ملاحظات كبيرة تطلب منه اللجنة تعديل وضعه حتى يصبح مؤهلا في المسار.