عبدالله الفراج - الرياض

اتفق مسؤولون سعوديون مع الشركة العالمية POPULOUS على بناء مدينة الملك سلمان الرياضية في العاصمة العراقية بغداد والمهداة من السعودية للعراق بقيمة تتجاوز 400 مليون دولار.

وجرى الاتفاق على أن يكون الملعب مشابها لملعب توتنهام الإنجليزي وبسعة 85 ألف متفرج، مع اختلافات بسيطة، فيما سيبدأ التنفيذ في يونيو المقبل.

وكان رئيس اللجنة المشرفة على مشروع المدينة الرياضية، عبدالرحمن الحركان وقف مع مسؤولين عراقيين على المواقع الثلاثة المرشحة لاحتضان المدينة الرياضية.

من جهة أخرى أبلغ رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود، البرلمان العراقي عدم مقدرة بلاده على استضافة بطولة الخليج في الوقت الراهن لعدم توفر الفنادق الكافية في عدد من المدن رغم توفر الملاعب في بغداد وكربلاء والبصرة والنجف، وفي شمال العراق بمدن زاخو والسليمانية إضافة لملاعب التدريب.

وقال مسعود في مؤتمر صحفي» الفنادق الحالية ربما تكفي لإسكان المنتخبات المشاركة في البطولة، لكنها لا تكفي لاحتضان الجماهير والوفود الإعلامية»، مستبعدا مشاركة العراق في استضافة بعض مجموعات مونديال 2022 للسبب ذاته.