د ب أ - لوس أنجلوس

نجحت أكبر طائرة في العالم من حيث المسافة بين الجناحين في إنهاء أولى رحلاتها، وفقا لما أعلنته الشركة المصنعة.

والطائرة مزدوجة الجسم التي صنعتها شركة ستراتولونش تصل المسافة بين طرفي جناحيها إلى 117 مترا، أكبر من طول ملعب كرة قدم أمريكي، وحلقت لمدة ساعتين ونصف فوق صحراء موهافي بكاليفورنيا.

وقال الرئيس التنفيذي لستراتولونش جان فلويد في بيان «يا لها من رحلة أولى رائعة، رحلة اليوم تعزز مهمتنا لتوفير بديل مرن للأنظمة التي تطلق من الأرض».

وتأسست شركة ستراتولونش في 2011 من قبل الراحل باول ألين المؤسس الشريك لمايكروسوفت.

وحلقت الطائرة على ارتفاعات تصل إلى خمسة كلم ونفذت عددا من المناورات بما في ذلك محاكاة أسلوب الهبوط.

وقالت جودي ألين، شقيقة الملياردير الراحل، التي تشغل أيضا منصب رئيس إدارة أنشطته الخيرية «نعلم جميعا أن بول كان سيفخر بمشاهدة إنجاز اليوم التاريخي. إن الطائرة تعد إنجازا هندسيا رائعا. نهنئ جميع المعنيين».