د ب أ _ مدريد

قالت وسائل إعلام ألمانية أمس أن لاعب برشلونة الإسباني، الفرنسي عثماني ديمبلي تم تغريمه بـ 10 آلاف يورو بسبب الحالة المزرية التي ترك عليها منزله بمدينة دورتموند الألمانية قبل انتقاله للنادي الكتالوني.

وأوضحت صحيفة بيلد الألمانية أن صاحب المنزل الذي كان يقطن فيه ديمبلي في دورتموند طالب اللاعب بدفع مبلغ 21 ألف يورو بسبب تأخره في دفع أجرة المسكن، بالإضافة إلى الأضرار التي تسبب فيها للمنزل، ولكنه في النهاية توصل لاتفاق مع محامي النجم الفرنسي لتخفيض هذا المبلغ إلى 10 آلاف يورو.

وأشار صاحب المنزل جيرد فايسنبرج، إلى أن منزله كان يعج بالرائحة الكريهة، وأن مصارف المياه كانت كلها مسدودة، وأنه اضطر للاستعانة بأحد الفنيين لإصلاح هذه الأضرار.

وأضاف «كانت هناك رائحة كريهة في المنزل كله، الحمام كان في وضع سيء للغاية، عامل الصيانة وجد قطعة من الحجر في المرحاض، الأمور كانت صعبة للغاية عندما دخلنا إلى المنزل، لم نكن نعرف كيف نتخلص من القمامة التي كانت ملقاة في الحديقة».

وأكمل فايسنبرج الذي قدم شكوى للقضاء ضد ديمبلي في نوفمبر الماضي، قائلا «كانت هناك قمامة في كل مكان، أطعمة عفنة في المبرد وداخل الخزانات وعدد من الأكياس البلاستيكية القديمة، ووجدنا خلف باب الدخول عددا من الفواتير غير المسددة، يبدو أنني لست المخدوع الوحيد».