نواف الجبني - الرياض

رغم التفوق التاريخي للأهلي على فرق إيران، حيث حقق الفوز أمامها في 10 مباريات وتعادل في 4 وخسر مثلها، إلا أنه لم يستطع الفوز على فريق بيرسبوليس في لقاءين ضمن الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا، وتحديدا في نسخة عام 2017، حيث تعادل ذهابا 2-2، وخسر إيابا 1-3.

ويلتقي الأهلي بنظيره بيرسبوليس اليوم على استاد زعبيل في نادي الوصل بمدينة دبي ضمن الجولة الثالثة لمباريات المجموعة الرابعة، كملعب محايد للفريق الإيراني، بسبب فرض الاتحاد الآسيوي ملاعب محايدة في اللقاءات التي تجمع بين الفرق السعودية والإيرانية.

ويشعل التقارب في النقاط بين فرق المجموعة، مواجهة الأهلي وبيرسبوليس، وكذلك لقاء السد القطري وباختاكور الأوزبكي.

ويتصدر المجموعة فريق باختاكور برصيد 4 نقاط، يليه في المركز الثاني الأهلي والسد برصيد 3 نقاط، ويحتل بيرسبوليس المركز الرابع بنقطة واحدة.

ومن المتوقع أن يرمي الفريق الإيراني بكل قوته في لقاء اليوم كفرصة شبه أخيرة للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل، فيما تعني الخسارة ابتعاده عن مبتغاه.

أما الأهلي فيبدو أفضل حالا، لكنه يطمح أيضا للعودة إلى صدارة المجموعة بعد أن تنازل عنها في الجولة السابقة، وبالتالي يبحث عن الفوز وحصد النقاط الثلاث في انتظار نتيجة اللقاء الآخر في المجموعة بين باختاكور والسد على أرض الأول.

يذكر أن الأهلي يحتل المركز الخامس في الدوري السعودي، فيما يتصدر بيرسبوليس الدوري الإيراني بفارق نقطتين عن تراكتور تبريز الثاني.