سحر أبوشاهين - الدمام

14434 زيارة منزلية لـ329 مريضا نفسيا تجري متابعتهم منزليا من قبل الرعاية الصحية المنزلية التابعة لمجمع الأمل للصحة النفسية بالدمام، بينهم 13% مصابون بالخرف، و70% بالفصام، وفقا لاستشاري الطب النفسي رئيس قسم الرعاية الصحية المنزلية بالمجمع الدكتور غازي الخرس.

الخرس أكد لـ «مكة» أن غالبية المرضى المستفيدين من الخدمة لا يستطيعون الحضور للعلاج في العيادات، إما بسبب كبر السن أو وجود إعاقة أو ممن يخشى عدم التزامهم وانتظامهم في العلاج، أو ممن يجد ذووهم صعوبة في حملهم على الحضور في مواعيدهم. وأشار إلى أن نحو 70% من المرضى المستفيدين هم مرضى الفصام، في حين أن 13% هم مرضى الخرف، والذين تصاحب مرضهم أعراض نفسية تحتاج لمتابعة لدى الطبيب النفسي.

ولفت إلى أن خدمة الرعاية النفسية المنزلية حققت عددا من الفوائد والأهداف، إذ قللت الضغط على العيادات وأقسام الطوارئ والتنويم، كما ضمنت استمرار المريض على العلاج مما قلل الانتكاسة، موضحا أن المريض النفسي ينضم للرعاية المنزلية بقرار الطبيب المعالج من خلال العيادات أو أقسام التنويم، ويشترط أن تكون حالة المريض مستقرة ولا يشكل خطرا على نفسه أو على الآخرين، ولا يعاني أمراضا عضوية غير مسيطر عليها.

وأشار إلى أنه من بين خدمات الرعاية النفسية المنزلية بالإضافة إلى متابعة المريض وملاحظة أي تغير في حالته، خدمة إعطاء الأدوية النفسية، ومن ضمنها الإبر طويلة المفعول، التي تعطى شهريا للمريض ويستمر مفعولها طوال هذه الفترة، مما يزيد من التزام المريض بالعلاج واستقرار حالته وتقليل نسبة الانتكاسة.

ونوه إلى أن فريق الطب المنزلي مكون من الطبيب والتمريض والأخصائية الاجتماعية، ولدى مجمع الأمل بالدمام 3 فرق للطب المنزلي، ويتوقع زيادة عدد الفرق بالنظر للتزايد المضطرد في أعداد المرضى المستفيدين من الخدمة واتساع الرقعة الجغرافية التي يوجد فيها المرضى المتمثلة في كل مدن المنطقة الشرقية.

وأوضح الخرس أنه يوجد جوال مخصص لخدمة الطب المنزلي بمجمع الأمل بالدمام، يمكن من خلاله لذوي المريض التواصل وتحديد مواعيد الزيارات والرد على استفساراتهم، وأشار إلى أهمية دعم المشرف العام على المجمع الدكتور محمد الزهراني، ومدير الرعاية الصحية المنزلية بصحة الشرقية الدكتور عبدالرحمن أبوداهش، والذي أسهم في نجاح الخدمة حتى إن 70% من المرضى النفسيين المشمولين بالرعاية المنزلية لم يراجعوا العيادات أو الطوارئ بعد انضمامهم للخدمة.

أرقام

  • 329 مريضا بنهاية فبراير الماضي
  • 70 % مصابون بالفصام
  • 13% مصابون بالخرف
  • 14,434 زيارة منزلية للمرضى النفسيين