مكة _ مكة المكرمة

أيا كانت صفتك: والدا، معلما، صديقا أو قريبا للعائلة، إليك عشر خطوات قدمها موقع NEA عليك اتباعها حتى تمنع انتشار التنمر:

  • راقب العلامات، وأعر انتباهك للتفاصيل البادية على طفلك كالخدوش، أو فقدان الشهية، أو تجنبه الحديث عن المدرسة
  • لا تتجاهل الحادثة أو تقلل من أثرها السلبي على الطفل، فالأطفال يختلفون في تعاملهم مع المواقف المختلفة، ونتيجة لذلك سيختلف أثرها النفسي
  • واجه الحادثة فور حدوثها ولا تماطل نفسك بفكرة أنها مشاغبات أطفال بسيطة وستنتهي، فآثار التنمر ستظل باقية مع الطفل إذا لم تعالج فورا
  • واجه الحادثة بتعقل وحزم. كن حريصا على سلامة جميع أطرافها، وافصل المتجمهرين من مكان وقوع الحادثة وتأكد من خلوها
  • تعامل مع أطراف الحادثة بشكل منفصل، تحدث معهم بانفراد حتى يتسنى لهم الحديث عنها بأريحية أكبر
  • خذ بيد أطراف المشكلة وقم بطمأنتهم أمام الجميع بأنك ستحل المشكلة، وأنك حريص لتحقيق العدالة حتى يشعر الجميع بالتقدير والأمان
  • حاسب المتجمهرين على تجمهرهم، وأوضح مساوئه لهم، واشرح لهم أن وقوفهم هذا قد يزيد من المشكلة بشكل أكبر
  • استمع لجميع الأطراف ولا تقم بإطلاق الأحكام أو لوم أي منهم بشكل مسبق
  • استدع فريقا احترافيا مختصا للتعامل مع حالات التنمر، فهم أجدر في التعامل معها وإيجاد الحلول
  • انخرط في البرامج التدريبية الاحترافية والتي تعنى بتصحيح السلوكيات الخاطئة بشكل معرفي سلوكي