واس - الرياض

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصره بالرياض اليوم جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس جرى خلالها بحث مستجدات الأوضاع على الساحة الفلسطينية.

وجدد الملك سلمان التأكيد على وقوف المملكة الدائم مع فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني الشقيق في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وعبر محمود عباس عن بالغ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مواقف المملكة الثابتة ودعمها فلسطين.

حضر المباحثات، أمير منطقة الرياض فيصل بن بندر، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد العيبان الوزير المرافق، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم العساف، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، ووزير المالية محمد الجدعان.

كما حضرها من الجانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات، ورئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، والسفير لدى المملكة باسم عبدالله الآغا.

وسبق جلسة المباحثات، استقبال خادم الحرمين الشريفين لرئيس فلسطين، مرحبا به والوفد المرافق في المملكة، فيما أبدى الرئيس الفلسطيني سعادته بزيارة المملكة، ولقائه خادم الحرمين الشريفين.

وفي صالون الاستقبال، صافح الرئيس الفلسطيني الأمراء والوزراء وقادة القطاعات العسكرية.

وأقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريما للرئيس الفلسطيني والوفد المرافق له، حضرها عدد من الأمراء.