واس _ الكويت

برعاية أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، افتتح ولي عهده الشيخ نواف الأحمد الصباح أمس بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي - مركز المؤتمرات - بالكويت النسخة الرابعة من معرض وفعاليات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز «الفهد.. روح القيادة» وأوبريت «أخوة راسخة»، بحضور نائب رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة الملك فهد الخيرية رئيس اللجنة العليا للمعرض الأمير محمد بن فهد، والأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز.

وتجول ولي عهد الكويت داخل المعرض، واستمع إلى شرح من وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس اللجنة التنفيذية للمعرض الأمير تركي بن محمد بن فهد، عن محتويات المعرض التفاعلي الذي يستعرض سيرة الفهد منذ ولادته حتى وفاته، ويعرض مجموعة من مقتنياته الشخصية، والأوسمة والأوشحة التي تقلدها، ووثائق رسمية ومخطوطات عدة، وأفلاما وثائقية و1000 صورة، بعضها ينشر للمرة الأولى.

وأعرب الأمير محمد بن فهد خلال كلمته في حفل الافتتاح عن الشكر والتقدير لأمير الكويت على رعايته للمعرض وحرصه على استضافة بلاده لهذه المناسبة الغالية التي تعكس بوضوح حجم ما يربط السعودية والكويت من وشائج، وما كان يربط الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - وأمير دولة الكويت من علاقة وثيقة ترجمت في أكثر من ميدان.

ونقل تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده وشعب المملكة، منوها باختيار الكويت كمحطة خارجية أولى لهذا المعرض، لعمق العلاقات بين البلدين.

وقال «العلاقات التاريخية التي تربط السعودية والكويت منذ عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود والشيخ مبارك بن صباح الصباح - رحمهما الله - وحتى اليوم في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز والشيخ صباح الأحمد الصباح، هي النموذج الفريد لما ينبغي أن تكون عليه العلاقات بين شقيقين جمعتهما شواهد مهمة في التاريخ بصفحاته البيضاء المشرقة، فمن الكويت انطلق الملك عبدالعزيز ورجاله المخلصون في رحلة التوحيد قبل أكثر من 100 عام».