علي شهاب - الجبيل

أكد عضو اللجنة الوطنية للصناعة الدكتور محمد الخالدي أن المملكة في طريقها لتنفيذ مشاريع مهمة فيما يتعلق بالطاقة من أبرزها توطين صناعة إضاءات LED والبدء في التحول لاستخدام إضاءات LED ، مشيرا إلى أن مشروع التحول سيوفر 85% من الطاقة في المملكة فيما يستهدف حاليا القطاع الصناعي لأنه أكثر القطاعات استهلاكا للطاقة.

وأشار الخالدي خلال مؤتمر الجبيل الثاني لإدارة الطاقة بمركز الملك عبدالله الحضاري إلى أن المملكة مؤهلة وبقوة للمنافسة في صناعة أضواء LED حيث يوجد فيها مصنع متكامل في استخراج الألمنيوم الذي يعد المادة الأساسية والأولية في هذه الصناعة وصولا إلى الإنتاج.

مزيج الطاقة

بدوره تحدث المدير العام للجمعية السعودية للطاقة المتجددة المهندس عبدالله السبيعي عن مشاريع المملكة للطاقة في سكاكا ودومة الجندل والتي تهدف لاستثمار سرعة الرياح في منطقة الجوف لإنتاج الكهرباء، واستعرض خلال حديثه دراسة عملية حول المزج بين الطاقة الأحفورية والطاقة المتجددة، مؤكدا أن استخدام الطاقة المتجددة في المملكة يشكل 20% من الطاقة في الوقت الحالي وستصل إلى 40% بحلول 2030 .

عزل المبنى

وناقشت رئيسة قسم التصميم الداخلي بكلية الجبيل الدكتورة رانيا عثمان تحسين كفاءة الطاقة في المباني من خلال السياسات والأساليب الفنية، مستعرضة مقترحا للتقليل من صرف الكهرباء في المباني باستخدام أساليب داعمة لخفض الاستهلاك كعزل المبنى حراريا للوصول لأقل نسبة تبريد ممكنة، وتغذية الأجزاء الباقية بواسطة طاقة متجددة عبر خلايا شمسية تضاف إلى رفوف المبنى للوصول لأقل تكلفة ممكنة، ووصل البحث إلى تقليل صرف الطاقة بنسبة 32%.