تبدأ وزارة البيئة والمياه والزراعة تطبيق أدوات جديدة لتطبيق وتقييم معايير الأمن الحيوي في مشاريع الدواجن، وإلزام جميع المشاريع بها مطلع أبريل المقبل، وذلك لرفع كفاءة المشاريع في تطبيق تلك المعايير، بحسب وكيل الوزارة للثروة الحيوانية الدكتور حمد البطشان، مشيرا إلى أنها تهدف إلى تصنيف تلك المشاريع إلى فئات بحسب التزام كل منها بتطبيق المعايير على كامل سلسلة الإنتاج، مؤكدا، على أصحاب المشاريع البدء في رفع مستوى الالتزام بالتطبيق قبل هذا التاريخ.

وأوضح خلال استعراض الوزارة أدوات تقييم الأمن الحيوي في مشاريع الدواجن في المملكة التي أقرتها الوزارة أخيرا، بحضور ممثلي الشركات العاملة في القطاع، أن تكرار المخالفات الموجودة في معايير الأمن الحيوي أو الإصرار عليها قد يعرض المشروع للعقوبات المنصوص عليها في الأنظمة ذات العلاقة.

وأضاف البطشان أن الوزارة تستهدف تطبيق نظام المناطق والمربعات الصحية للثروة الحيوانية في المملكة، وفق أفضل المعايير العالمية في هذا المجال، وذلك بهدف زيادة فرص استمرار المشاريع بالإنتاج حتى أثناء الجوائح الوبائية للأمراض، مبينا أن الهدف من تطبيق معايير الأمن الحيوي ليس هو معاقبة المشاريع بقدر ما هو حوكمة إجراءات الرقابة البيطرية وتوحيد الإجراءات للتعامل مع جميع المخالفات، مشددا على أن الوزارة ستوقف كل المشاريع التي تعمل دون ترخيص أو بنشاط مخالف لما تم الترخيص له، وكذلك آلية الاعتراض على المخالفات قبل إيقاع العقوبة وبعدها، مشددا على أهمية التزام المشاريع بإجراءات الأمن الحيوي، تلافيا لتعرضها للعقوبات المنصوص عليها في الأنظمة المختلفة.