مكة _ مكة المكرمة

يستضيف معرض المكتبة البريطانية 26 أبريل المقبل لوحة فنية تظهر حروفا يونانية كان طفل مصري يتدرب على كتابتها، وهي واجبه المنزلي قبل 1800 عام، وكانت الكتابة في اللوح بأقلام شمعية واستخدم معها قلم معدني يسخن لمحو أو تصويب الكلمات والحروف المكتوبة عليه بالشمع.

وبحسب موقع Ancient Origins قال رئيس المكتبة روي كيتنغ إن هذا اللوح فاتنا لبعض الوقت ولم يعرض منذ السبعينات، أما معنى هذه الكلمات التي كان الطفل المصري يتدرب عليها فهو «لا يجب أخذ النصيحة إلا من رجل حكيم».

ويأتي المعرض بعنوان مسيرة الكتابة: اترك علامتك (Writing: Making Your Mark) لسد الفجوة في مسيرة الكتابة لتأخذ الزوار في رحلة عن الكتابة تمتد منذ 5 آلاف سنة حتى اليوم.