علي مسعود - القاهرة

تكبدت شبكة «بي إن سبورت» القطرية خسائر فادحة تتجاوز 5 مليارات جنيه «أكثر من مليار ريال سعودي»، بعد فشلها في التوصل إلى اتفاق مع الشركة المصرية للقنوات الفضائية، مما دفعها إلى الإعلان رسميا عن وقف بثها أمس الأول، بعد ساعات قليلة من الإعلان عن فوز القاهرة بتنظيم كأس الأمم الأفريقية 2019 في يونيو المقبل.

واعتبر الإعلام المصري الصادر أمس قرار القناة القطرية بأنه محاولة لإفساد فرحة المصريين بتنظيم البطولة الأفريقية، بعد أن حصلت على 16 صوتا مقابل صوت واحد لجنوب أفريقيا. وعلق عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب أسامة شرشر «الأمر ليس جديدا على السياسة القطرية، ويعتبر تأكيدا على الريادة المصرية، رغم محاولاتهم تشويه سمعة مصر لدى الاتحادين الأفريقي والدولي»، مؤكدا أن قرار وقف البث سيؤدي لرفع عدد من القضايا ضدها من خلال الجهات القضائية الدولية، وسيزيدهم خسائر، مشيرا إلى أن «وزارة الخارجية المصرية وكل الجهات المعنية ستتخذ خطوات جادة لإيقاف هذا القرار، لأنه يمنع كل العملاء المشتركين بالقاهرة من مشاهدة كأس الأمم الأفريقية بمصر».

وقالت صحيفة «اليوم السابع» المصرية «تحاول بي إن القطرية إفساد فرحة المصريين بالإعلان عن قطع خدماتها في مصر، وتواصل محاولاتها في استفزاز الشعب المصري والعربي بأكمله، بعد الإعلان الغريب عن انقطاع إرسالها عبر القمر الصناعي المصري نايل سات، وتحاول تضليل الرأي العام وإقناعه بأن الجانب المصري يتعسف ضدهم على غير الحقيقة، خاصة أن جميع القوانين الإقليمية والدولية ترفض احتكار القناة القطرية وإجهاض سوق المنافسة بطريقة فجة جعلت الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يعيد النظر في تعاقده مع القناة القطرية».

وأشارت الصحيفة إلى التكهنات والأخبار المتداولة حول تحرك مسؤولي قطر ضد الملف المصري لاستضافة كأس الأمم الأفريقية 2019 عن طريق الاتصالات المباشرة مع الدول الأفريقية لمنع استضافة مصر البطولة، في حين أيدت جميع الدول تنظيم مصر للبطولة ورفضت كل الإغراءات التي قدمها مسؤولو قطر، ولم تحصل جنوب أفريقيا إلا على صوت واحد.

وفي حين أعلنت الشركة المصرية للقنوات الفضائية أنه في حال عدم حل الأزمة مع الشركة القطرية سيتم رد باقي مبالغ الاشتراكات لكل المشتركين في شبكة القنوات المشفرة التي توقفت عن البث، قالت صحيفة «الوطن» إن البث كلف الشبكة خسائر مالية فادحة في حالة عدم رجوعها عن قرار وقف البث، وأضافت: بلغ عدد المصريين المشتركين في القنوات المشفرة أكثر من مليوني مشترك، طبقا لآخر إحصائية صدرت عام 2017، وتبلغ قيمة الاشتراك السنوي لجهاز «بي إن سبورت» في مصر 2400 جنيه. وطبقا لآخر إحصائية صدرت عام 2017 باشتراك أكثر من مليوني مشترك، وهو ما يعني تكبد الشركة القطرية خسائر سنوية تقدر بـ 4 مليارات و800 مليون جنيه مصري.