بدور عامر - مكة المكرمة

يبدأ الجميع بالتخطيط للعام الجديد، ليضع الأهداف ويرسم الخطة، كي يرى نتائجها في نهاية العام ناضجة ومثمرة، ولكن ماذا لو استغنيت عن التخطيط وبدأت عامك بأفكار مشرعة وغير محدودة؟

وبشكل عكسي، ماذا سيحدث عندما نستغني عن التخطيط للمدى البعيد، والالتزام فقط بإنجاز المهام اليومية؟ هنا توقعات محتملة:

1- يرتفع سقف طموحاتك دون أن يصل إلى حد معين.

2- الشعور بلذة الإنجاز مع الأيام بشكل حقيقي وغير معهود.

3- الاستمتاع بكل لحظة دون الشعور بالإحباط بسبب تكدس المهام.

4- السماح بتدفق الأفكار بحرية أكثر واختيار المناسب منها.

5- استعادة اللياقة في إنجاز المهام.

6- الشعور بخفة الوقت واتساعه يكون في صالحك على مدار اليوم.

7- المرونة في التنفيذ وعدم المبالغة.

8- القدرة على تقبل أي عارض يظهر بشكل مفاجئ لعدم تسببه في إفشال خطط مسبوقة.