X

الكونجرس ينهي مشروع قانون لمعاقبة الميليشيات المدعومة من إيران في العراق

يهدف لفرض عقوبات على الإيرانيين الذين يهددون سلام واستقرار العراق
يهدف لفرض عقوبات على الإيرانيين الذين يهددون سلام واستقرار العراق

الخميس - 29 نوفمبر 2018

Thu - 29 Nov 2018

أنهى الكونجرس الأمريكي مسودة مشروع قانون في وقت متأخر من يوم الثلاثاء، لمواجهة التأثير المتزايد للميليشيات المدعومة من إيران في العراق. وينص القانون على فرض عقوبات على «الأشخاص الإيرانيين الذين يهددون السلام أو الاستقرار في العراق أو الحكومة العراقية».

وستخضع ميليشيات «عصائب أهل الحق»، و»حركة النجباء» التي ترتبط بـ «حزب الله»، والممولة من الحرس الثوري الإيراني، للعقوبات وتجمد أموالها.







من العقوبات المقترحة:

  • تجميد أموال الأفراد وأصولهم.

  • عدم منحهم تأشيرات لدخول الولايات المتحدة الأمريكية.

  • إلغاء أي تأشيرات ربما منحت لبعضهم في السابق.


القانون

قدم عضو الكونجرس آدم كينزينغر أمس الأول مع 14 عضوا من الكونجرس، المشروع الذي من شأنه أن يفرض عقوبات على الأشخاص الإيرانيين الذين يهددون السلام أو الاستقرار في العراق.

وقال «شهدنا لعقود من الزمن النوايا الحقيقية للنظام الإيراني عندما يتعلق الأمر بالولايات المتحدة الأمريكية، وحلفاؤنا المحبين للحرية في جميع أنحاء العالم، مع طموحاتهم النووية والاستبدادية، سعى النظام الإيراني إلى زرع الفوضى في جميع أنحاء الشرق الأوسط، والاستمرار في دعم الدكتاتوريين القتلة والعمل بنشاط ضدنا. ومن المهم أن نتذكر أن ربع الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في العراق قتلوا بسبب إيران».

وأضاف «أنا فخور بتقديم هذا التشريع وإرسال رسالة قوية مفادها أننا لن نتسامح مع الجهود المزعزعة للنظام عندما يتعلق الأمر بحكومة العراق. والشكر لزملائي الذين شاركوا في رعاية مشروع القانون هذا، ونحن نعمل على اتخاذ الخطوات التالية المناسبة في تعاملاتنا مع هذا النظام المهووس» وذلك بحسب موقع آدم كينزينغر.

وأضاف عضو الكونجرس توم سوزي «ما يزال العراق يواجه عددا من التهديدات والعقبات التي تعترض سلامه وأمنه من خلال تدخل إيران المستمر في مؤسسات الدولة.

وهذا الأسبوع فقط، هددت إيران بالعنف الجديد ضد القوات الأمريكية في العراق، إن هذا القانون المكون من الحزبين هو خطوة أكثر أهمية نحو مواجهة الدولة الراعية للإرهاب، وهو نظام استبدادي يهدد المنطقة وشركاءنا العرب».

طلبات القانون

يقضي مشروع القانون بأن يفرض الرئيس الأمريكي عقوبات على «أي شخص أجنبي يقرر الرئيس أنه ارتكب عمدا فعل عنف له غرض أو تأثير مباشر يهدد السلام أو الاستقرار في العراق أو حكومته، أو يقوض الديمقراطية في العراق، أو الجهود المبذولة لتعزيز إعادة الإعمار الاقتصادي والإصلاح السياسي، وتقديم المساعدات الإنسانية لشعبها، ووفقا لمشروع القانون يجب على مجلس الشيوخ أيضا الموافقة على المسودة قبل إرسالها إلى البيت الأبيض بحسب ما نص القانون بموقع الكونجرس.

مشروع القانون


  • يدعو الرئيس الأمريكي لتحديد الأفراد والجماعات في العراق التي ينبغي إدراجها في قائمة المنظمات الإرهابية لفرض عقوبات عليها.

  • نشر قائمة بالمجموعات المسلحة التي تتلقى المساعدة من الحرس الثوري والحفاظ عليها.

  • نشر قوائم العراقيين الذين ساعدوا إيران في نقل الأفراد والمال والأسلحة إلى سوريا لمساعدة نظام الأسد.

  • تحديد المؤسسات المالية العراقية الداعمة للميليشيات المدعومة من إيران في العراق.

  • توضيح الإجراءات التي اتخذتها إيران للتأثير على المؤسسات الشيعية في النجف.

  • إرسال قائمة بالإحلالات إلى لجان الجزاءات ذات الصلة التابعة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.


وسيمهد الطريق لفرض عقوبات على جميع الفصائل الأفغانية والباكستانية التي تقاتل في سوريا إلى جانب نظام الأسد أو الذي يموله النظام الإيراني، وجاء مشروع القانون الأمريكي في الوقت الذي دعا فيه قائد فصيل عصائب أهل الحق قيس الخزعلي الحكومة العراقية إلى توفير دور أكثر رسمية وطويل الأمد لحماية الحدود بالنسبة للميليشيات.

وقال «إن تأمين حدود العراق مع سوريا هو من بين أهم واجبات قوات التعبئة الشعبية في الوقت الراهن»، وأضاف أن تهديد داعش ضد العراق لن ينتهي طالما أن سوريا غير مستقرة، لقد أثبتت قوات الحشد الشعبي أنها الجانب العسكري الأكثر قدرة على التعامل مع داعش، ربما يمكن للقوات المسلحة أن تستثمر حزب الجبهة الديمقراطية في مهام تشمل أمن الحدود.

عصائب أهل الحق


  • جماعة سياسية عراقية لها جناح عسكري

  • تعمل عصائب أهل الحق داخل العراق ولها وجود في سوريا

  • تتلقى التدريب والأسلحة من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني

  • ومن حزب الله المدعوم أيضا من إيران


حركة النجباء


  • خرجت حركة النجباء عن قوات عصائب أهل الحق

  • تتلقى التدريب والأسلحة من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني

  • ومن حزب الله المدعوم أيضا من إيران



الأكثر قراءة