د ب أ - القاهرة

قالت وزيرة السياحة المصرية إن عدد السياح الوافدين إلى مصر ارتفع بنسبة 40% في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ليواصل بذلك قطاع السياحة التعافي من الركود الذي لحق به مع بدء ما يطلق عليه «الربيع العربي» واستمر مع استمرار الاضطرابات.

وقالت الوزيرة رانيا المشاط في حديث أجرته معها وكالة «بلومبيرج» للأنباء «نتوقع بنهاية عام 2018 ألا نصل إلى المستويات التي رأيناها في 2010، ولكننا سنقترب منها»، وأوضحت «الانتعاشة قوية للغاية ونحن نسعى إلى وضع السياحة على أساس تنافسي مقارنة بمنافسينا».

وكشفت أن الحكومة تخطط لإعلان صندوق استثمار خاص جديد للنهوض بالفنادق، وكذلك الفرص الاستثمارية الجديدة على جزر البحر الأحمر، وأكدت على أهمية قطاع السياحة للاقتصاد المصري، حيث يمثل هذا القطاع 20% من الناتج الإجمالي.

وبلغ عدد السياح بمصر ذروته عام 2010 بأكثر من 14 مليون زائر في العام، إلا أنه بدأ في التراجع منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك مطلع العام التالي.