مكة _ مكة المكرمة

مع روتين الحياة والعمل، يأتينا شعور عدم الرضا والتململ، والرغبة الدائمة في الهرب من العمل، ولتتمكن من الإنجاز في عملك قدم موقع Psychology Today عددا من النصائح لتجنب هذه المشاعر السلبية:

1- أعد اكتشاف حبك القديم للوظيفة

ذكر نفسك بالسبب الرئيسي وراء اختيارك هذه الوظيفة وهذا المسار المهني، سواء كانت هذه الوظيفة هي اختيارك الأول أو لا، فلا بد وأنك اخترت هذه المهنة لسبب محدد.

2- ركز على الأمور الإيجابية

حدد جوانب حياتك المهنية التي تحبها أكثر من غيرها، وحول تركيزك لها بدلا من تلك الأمور التي لا تحبها.

3- أصلح الجوانب التي تكرهها

فكر في جوانب حياتك المهنية التي تكرهها، واستكشف لماذا لا تعجبك، وفكر في طرق لتغييرها.

4- استكشف ما يقوم به الأشخاص الآخرون في مجال عملك

قد يكون هناك أشخاص آخرون في مجالك ممن شعروا بأنهم محاصرون وغير راضين بالطريقة نفسها التي تشعر بها. وربما يكون بعضهم اكتشف طرقا مبتكرة وغير تقليدية للتعامل معها، استفد منهم.

5- حدد أولويات مجالات حياتك الأخرى

لا يعير جميع الأشخاص الأهمية نفسها لمهنهم. إذا لم تكن مهنتك هي الأولوية القصوى في حياتك، اطلب المتعة والرضا في مجالات أخرى من حياتك.

6- كن الأفضل في ما تفعله

حاول أن تكون الأفضل في ما تتميز به وركز جهودك في تطوير هذه الجوانب دوما، فهي طريقة أخرى للارتياح الوظيفي.

7- كن على اطلاع دائم بما هو جديد في مجال عملك

ابق على اطلاع بأي تطورات جديدة في مجال خبرتك، لأنك قد تكتشف فرصا جديدة واتجاهات جديدة يمكن أن تشعل شغفك وتجعل حياتك المهنية تبدو مثيرة مرة أخرى.

8- ابدأ مشروعك الخاص

يتطلب تشغيل مشروعك الخاص تعلم مجموعة كاملة من المهارات، والتي تعوض مشاعر عدم الرضا عن اختيارك المهني. من بعض النواحي، مثل العودة إلى المدرسة مرة أخرى.

9- انظر في أمر تغيير المهنة

إذا فشل كل شيء، وكانت لديك الطاقة والموارد والدعم، فكر في تغيير مهنتك. يمكنك العودة إلى المدرسة لتطوير تخصص جديد، كما يمكنك تعليم الآخرين ما تعرفه في مجال خبرتك، أو يمكنك أن تأخذ زمام المبادرة وتبدأ في الاستفادة من أفكارك الأخرى التي تستحق الإنتشار وتستحق الحصول على أموال مقابلها!