د ب أ - نيويورك

دعت مجموعة من المستثمرين الكبار في شركة شبكة التواصل الاجتماعي «فيس بوك» إلى جعل رئاسة مجلس الإدارة منصبا مستقلا عن منصب الرئيس التنفيذي في أعقاب سلسلة الأحداث المثيرة التي تعرضت لها الشركة أخيرا.

تقود الاقتراح الجديد شركة «تريليوم أسيت مناجمنت» التي تمتلك حصة في «فيس بوك». ويتضمن الاقتراح عزل «مارك تسوكربيرج» من منصب رئيس مجلس الإدارة والاكتفاء بمنصبه كرئيس تنفيذي، بسبب المواقف المثيرة للجدل الأخيرة.