علي شهاب - الدمام

أكد مختص في تقييم المشاريع ضرورة الانتباه إلى 6 عوامل قبل المضي قدما في تطبيق فكرة المشروع وإقامته على أرض الواقع، أبرزها معرفة تقبل المجتمع لفكرة المشروع الاقتصادي ومعرفة الجانب القانوني لها من ناحية المخالفة أو وجود عقبات تعترضها، مشيرا إلى أهمية تحقيق المشروع لنقطة التعادل بين التكاليف والمبيعات خلال السنوات الأولى من التأسيس قبل ظهوره على أرض الواقع، من أجل زيادة عوامل نجاحه.

وشدد المستشار والمقيم المعتمد في الهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين إبراهيم الزهيميل في ورشة عمل بعنوان «من فكرة إلى فرصة تجارية» نظمها مركز سيدات الأعمال بغرفة الشرقية مساء أمس الأول على أن العديد من العوامل تدخل في طريق المشروع لمعرفة كيف سيكون وماهي نقاط قوته في السوق أو ضعفه، وحالة المنافسين الجدد في السوق وقدرة الموردين على المساومة، والمنافسة الحالية والمنتجات البديلة، وحجم السوق الكلي، مؤكدا أنه لا بد من التعامل بحذر مع هذه العوامل.

طريق العملاء

وأشار الزهيميل إلى ضرورة معرفة الطريقة التي سيصل بها صاحب المشروع إلى عملائه من خلال معرفة حجم السوق لكل منتج والمنافسين والشريحة المستهدفة، بعد تحديد الحصة السوقية التي يتوقع من خلال التحليلات أن تكون من نصيبه، منوها إلى أن المزيج التسويقي للمنتج يتحدد من خلال عدة عوامل مثل: السعر والترويج والتوزيع والتغليف والدفع، بالإضافة إلى العناصر التي تساعد على تقديم الخدمات وطريقة تقديم الخدمة.

رأس المال المناسب

وحول تحديد رأس المال المناسب للمشروع أوضح الزهيميل أهمية تحديد رأس المال التأسيسي المتمثل بالآلات وموقع المشروع ورأس المال التشغيلي المتمثل بالموظفين والمواد الخام، لمدة 6 أشهر ومقارنتها بالقدرة الشخصية لصاحب المشروع حتى يتمكن من تحديد النقاط الرئيسة للبداية.

5 عوامل للمزيج التسويقي

  • السعر
  • الترويج
  • التوزيع
  • التغليف
  • الدفع
رأس المال التأسيسي
  • الآلات التشغيلية
  • موقع المشروع
رأس المال التشغيلي
  • الموظفون
  • المواد الخام
6 عوامل لنجاح فكرة المشروع
  1. معرفة تقبل المجتمع لفكرة المشروع
  2. معرفة الجانب القانوني للفكرة
  3. إمكانية مواجهة العقبات التي تعترضها
  4. تأثير التقنية على أعمال الفكرة إذا طبقت كمشروع
  5. إمكانية توظيف التقنية لخدمة المشروع
  6. قدرة المشروع على تحقيق نقطة التعادل في السنوات الأولى