علي طالب _ جدة

أطلق مراسل قناة جلوبال البرازيلية تينو ماركوس على لاعب خط وسط المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، سلمان الفرج، لقب ريفالدو السعودية، مشبها إياه بأحد أبطال المنتخب البرازيلي الحائز كأس العالم 2002 لاعب برشلونة السابق ريفالدو فيريرا.

كما تغنى ماركوس خلال تغطيته تدريبات المنتخب البرازيلي بجدة بحارس المرمى محمد العويس وأدائه، وقال إنه يملك إمكانات عالية وحضورا ذهنيا وبدنيا كبيرا، وقال عن العويس أيضا «إنه حارس رائع جدا وكان سدا منيعا أمام المنتخب البرازيلي».

ومن بين نجوم الأخضر الذين لفتوا انتباه مراسل جلوبال أيضا، اللاعب سالم الدوسري، حيث عرفه باللاعب رقم 10.

وعن المنتخب السعودي بصفة عامة، قال «المنتخب السعودي يمتاز بالمهارة والاستحواذ والتفاهم، فعناصره تتناقل الكرة بثقة وبشكل مذهل».

ولم يخف ماركوس حالة عدم الرضا في الشارع البرازيلي عن مستوى المنتخب في مباراة السعودية، فيما أكد ثناء البرازيليين على العطاء الجيد واللمحات الفنية الرائعة التي قدمها الأخضر.

وعن معرفته بالدوري السعودي ومدربيه ومحترفيه، قال «أعرف أن هناك عددا كبيرا من البرازيليين في الدوري، منهم مدرب كورنثاينز بطل الدوري العام الماضي، فابيو كاريلي (مدرب الوحدة) ومن اللاعبين جوليانو وبرونو وإدواردو».

وكان منتخب البرازيل أجرى حصته التدريبية بملعب الأهلي بدون اللاعبين الذين خاضوا مباراة السعودية، حيث شوهدت هذه المجموعة في غرفة الحديد بالنادي، فيما اكتفى الثنائي كوتينيو وخسيوس باللف حول المضمار.

ومنع المسؤولون البرازيليون الإعلام من الالتقاء باللاعبين ومتابعة التمارين من المدرجات.