X

لا نتائج سلبية في خطة ترمب ضد إيران

الجمعة - 21 سبتمبر 2018

Fri - 21 Sep 2018

تسير خطة عقوبات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على إيران بشكل جيد حتى الآن دون نتائج سيئة.

فانخفضت صادرات إيران من النفط الخام بشكل كبير دون تأثير ملحوظ على أسعار النفط.







وبالرغم من معارضة حكومات في أوروبا لقرار الانسحاب من الاتفاق النووي، إلا أن العديد من الشركات الأوروبية ألغت تعاملاتها التجارية مع طهران خوفا من المخاطر المالية وفقدان الاستثمارات في الولايات المتحدة.

ووافقت مجموعة فولكسفاجن الألمانية أمس، على وقف معظم أنشطتها في إيران، وفقا لتقرير وكالة بلومبرج.

وقال السفير الأمريكي لدى ألمانيا ريتشارد جرينيل، بعد مفاوضات عدة مع إدارة ترمب انتهت بفولكس فاجن للامتثال للعقوبات، وأضاف»نحن سعداء بهذا القرار، لأن إيران تحول مواردها الاقتصادية عن شعبها لنشر العنف وعدم الاستقرار في جميع أنحاء العالم».

وبذلك تنضم فولكس واجن، إلى صفوف الشركات الأوروبية توتال وأديداس ودايملر، التي قالت إنها ستقلص أو تتخلى عن جميع نشاطها في إيران.

وذكر موقع News 1st أن البنك المركزي السريلانكي يعقد سلسلة من المناقشات حول بيع الشاي السريلانكي، حيث تم فرض عقوبات إضافية على إيران.

حيث تعتبر إيران مشتر رئيسي للشاي السريلانكي، وجوز الهند ، والمطاط ، والمنتجات الزراعية الأخرى.

وأفاد رئيس مجلس الشاي بسريلانكا بأن 9٪ من صادرات الشاي السريلانكي تصدر لإيران.

وحسبما أورد موقع CNBC، انخفضت عائدات السياحة من 3.5 مليارات دولار في 2016 إلى 2.8 مليار دولار في 2017، وأوقفت الخطوط الجوية البريطانية والفرنسية والملكية الهولندية رحلاتها المباشرة إلى طهران.

الأكثر قراءة