واس - الرياض

يستمر التمرين السعودي - الأمريكي المشترك «درع الوقاية 2» بين القوات المسلحة السعودية والقوات الأمريكية وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية، الذي بدأ منذ أيام عدة ضمن خطة التمارين المشتركة بين البلدين بهدف التدريب والتخطيط لإدارة الأزمات الناتجة عن أسلحة التدمير الشامل.

وأوضح قائد التمرين العقيد الطيار عبدالعزيز الجوير، أن المرحلة الأولى من تمرين «درع الوقاية 2» تمت بكل نجاح بمتابعة من المشرف العام على التمرين اللواء الطيار الركن خالد الشبلان، مبينا أنه تم عقد ندوات ومحاضرات نظرية حول الحماية من أسلحة الدمار الشامل وتدريب القادة والأركان على التخطيط لإدارة هذا النوع من الأزمات وإدارة مراكز العمليات، إضافة إلى عقد ورش عمل مشتركة.

كما نفذ خلالها المشاركون عددا من المهام والفرضيات مثل عمليات الإنذار والتطهير والاستطلاع الراجل والآلي للمواد الخطرة وإجراءات جمع العينات وتدريب فرق التخلص من الذخائر المتفجرة على التعامل مع العبوات المبتكرة والإشعاعية، وكذلك تدريب الوحدات الطبية على آلية معالجة وتطهير وإخلاء الأعداد الكبيرة من المصابين بالتلوث حسب سلسلة الإخلاء الطبي.

وأشار العقيد الجوير إلى أن المرحلة الأخيرة من التمرين سوف تنفذ الأسبوع المقبل وأن ختام التمرين سينفذ الأربعاء 9 محرم 1440.

يذكر أن هذا التمرين تشارك فيه جميع أفرع القوات المسلحة وإدارة الخدمات الطبية للقوات المسلحة بالمشاركة مع جهات حكومية عدة، ممثلة بوزارة الصحة والدفاع المدني والهلال الأحمر السعودي، إضافة إلى عدد من المراقبين من وزارة الحرس الوطني.