حنان الغامدي -مكة المكرمة

يقسم الفيلسوف والمؤرخ الفرنسي جوستاف لوبون في كتابه "الآراء والمعتقدات" اللا شعور، أو المشاعر غير المحسوسة إلى ثلاثة أنواع، جميعها تحدث داخل الجسد البشري دون وعي من صاحبه، وهي كالتالي:

1 اللا شعور العضوي:

وهي المشاعر المصاحبة للعمليات الحيوية داخل جسم الإنسان، مثل التنفس، والدورة الدموية، وعملية الهضم وغيرها، لا يمكن للإنسان الشعور بهذه العمليات الداخلية.

2 اللا شعور العاطفي:

مشاعر خفية تتكون خارج دائرة الشعور، ولا تظهر إلا بتأثير أحد المحرضات، فلا يعلم الإنسان مشاعره الخفية إلا بعد أن يمر بمواقف عديدة، وتجارب حقيقية.

3 اللا شعور الذهني:

وهي أهواء ورغبات خفية، تتشكل بالتربية وما يزرعه الآخرون في الشخص بداية حياته، وتؤثر على حياته بطريقة لا يلاحظها، ولهذا السبب يتم تعريف التربية بأنها إدخال الشعور في اللا شعور.

قوة اللا شعور تتفوق على قوة العقل:

يستنتج جوستاف لوبون أن وجود اللا شعور يضعف من هيمنة العقل، فالعقل ليس صاحب القوة الأساسية على الشخص، بل اللا شعور الذي ينضج ببطء إلى أن يدخل دائرة العقل والوعي.