منال سجيني - مكة المكرمة

تنتمي العطور كافة إلى عائلات عطرية بحسب المكونات المستخدمة في صناعة رائحتها. وتساعد هذه العائلات التي ظهرت منذ عام 1900 في تسهيل اختيار العطور واكتشاف النوع المفضل منها، لكونها من العائلة نفسها وتعطي الإحساس ذاته.

- عطور الأخشاب

تمتلك رائحة دافئة وفخمة وتتناسب غالبا مع العطور الرجالية، وتضم مكونات أبرزها خشب الصندل والباتشولي والصنوبر.

- العطور الجلدية

تعد من أقدم العناصر المستخدمة في صناعة العطور، وتضفي رائحة الجلود طابعا حادا للعطر وتجعله يدوم لوقت أطول.

- عطور الأزهار

تعد من أشهر عائلات العطور وأكثرها شعبية، وتعرف بالإحساس البودري الناعم الذي يتناسب مع السيدات، وتضم مجموعة واسعة العناصر منها الياسمين وزهرة البرتقال و الورود.

- عطور الأروما

تمتاز رائحتها بالحيوية والانتعاش وغالبا ما تستخدم في العطور الرجالية، وتضم: اللافندر والخزامى وإكليل الجبل.

- عطور الحمضيات

توصف بأنها خفيفة ومنعشة وترفع المعنويات، لجمعها عناصر مثل الليمون والبرغموت والبرتقال والليمون.

- العطور الشرقية

تشتمل هذه العائلة على مزيج غني ودافئ من المكونات، أهمها المسك والعنبر والفانيلا والشوكولاته

- عطور الفواكه

تتناسب بشكل كبير مع موسم الصيف وفترة الصباح لاحتوائها على روائح خفيفة ومنعشة مثل الخوج والمانجو وغير ذلك من الفواكه

- العطور المائية

تشبه رائحتها الماء بتجلياته، مثل الأمطار أو المحيطات أو نسيم البحر، فتعكس شعورا بالانتعاش والبرودة، ولذلك هي مناسبة لفصل الصيف.

العجلة العطرية:

تصنف العطور ضمن مخطط بحسب مكوناتها، لإظهار العلاقات المختلفة بين عائلات العطور. ظهرت العجلة لأول مرة عام 1949، وطورها خبير العطور مايكل إدواردز في 1992 على النحو الذي تبدو عليه اليوم.

1- عطور الأزهار:

- زهرة مفردة

- الأزهار الناعمة

- الأزهار الشرقية

2- العطور الشرقية:

- الشرقية الناعمة

- الشرقية

- الشرقية الخشبية

3- عطور الأخشاب:

- الأخشاب

- الطحالب الخشبية

- الأخشاب الجافة

- الأخشاب العطرية

4- العطور المنعشة:

- الحمضيات

- الفواكه

- الخضراء

- المائية.