حنان الغامدي _ مكة المكرمة

يخصص الفيلسوف والمفكر الصيني لين يوتانغ فصلا كاملا من كتابه (كيف يحيا الإنسان) لتأملاته وملاحظاته حول الإحساس بالنكتة، وما الذي تمنحه للأشخاص المتصفين بها، مقارنة بالجدية المفرطة والجادين، ويرى الفيلسوف أن العالم لا يقدر الإحساس بالنكتة وأصحابها كما يجب، رغم تأثيرهم ومميزاتهم الواضحة التي تحدث عنها بإسهاب، وتم حصرها فيما يلي:

- يمتلكون منطقا سليما وروحا واقعية.

- قدراتهم العقلية قادرة على اكتشاف التناقضات والحماقات وسخف المنطق.

- يعكسون أعلى صورة من صور الإدراك الإنساني.

- لديهم عمق شجاعة وذكاء.

- يهتمون بالقضايا الواسعة.

- قادرون على تخفيف المشاكل والتوترات ووحدة الأمور.

- يمكنهم تحويل مسار الأفكار السيئة والسوداوية.

- مشبعون بالروح المنطقية العاقلة، وبتغليب الخير، والتفكير البسيط، والنظرة المتحضرة.

- لديهم قوة التحليق فوق الآراء والطموحات والنظم الاجتماعية والنظر إليها بنظرة ساخرة.

- لا يهتمون كثيرا بأفكارهم، وبالتالي لديهم قدرة على السيطرة عليها، وقوة على التحرر من استعبادها.

- يتصلون اتصالا وثيقا بالحقائق، مما يضفي عليهم شيئا من التباهي والمكر والدهاء.

- لديهم قدرة على تطويع المعلومات وتعقيد العالم الأكاديمي، وتبسيطها والسيطرة عليها.

- أقرب إلى شعوبهم وأقدر على النجاح من غيرهم، إذا تولوا مناصب قيادية ومناصب سياسية كبرى.

المصدر

كتاب (كيف يحيا الإنسان) لين يوتانغ