واس - الرياض

عبرت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن عن أسفها لأخطاء التقيد بقواعد الاشتباك، التي أعلن المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث منصور المنصور أمس عن وقوعها في محافظة صعدة اليمنية في التاسع من أغسطس الماضي، وتقدم تعازيها لأهالي الضحايا وتضامنها معهم، وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وأعلنت القيادة قبولها بالنتائج وما خلص إليه الفريق المشترك لتقييم الحوادث، عقب اطلاعها على ما أعلنه المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك، بشأن ما أثير من ادعاءات حيال إحدى العمليات التي نفذتها قوات التحالف لدعم الشرعية في صعدة، وما توصل إليه الفريق المشترك عن وجود أخطاء في التقيد بقواعد الاشتباك وما ذكر بهذا الشأن.

وأفادت بأنها فور حصولها على تلك النتائج بشكل رسمي ستتخذ كافة الإجراءات القانونية لمحاسبة كل من ثبت ارتكابهم أخطاء وفق الأنظمة والقوانين المتبعة.

وستكلف لجنة مشتركة للنظر في منح المساعدات الطوعية للمتضررين بالتواصل مع الحكومة الشرعية لتحديد هويات وأسماء المتضررين ليتم العمل على مساعدتهم وفق الإجراءات المنظمة لذلك.

خطوات قيادة التحالف:

1 عبرت عن أسفها لأخطاء التقيد بقواعد الاشتباك

2 قدمت تعازيها لأهالي الضحايا وتضامنها معهم وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل

3 قبولها بالنتائج وما خلص إليه الفريق المشترك لتقييم الحوادث

4 الاستمرار في مراجعة قواعد الاشتباك وتطويرها بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الحوادث

5 توعدت باتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمحاسبة كل من ثبت ارتكابهم أخطاء وفق الأنظمة والقوانين المتبعة في مثل هذه الحالات

6 تكليف لجنة مشتركة للنظر في منح المساعدات الطوعية للمتضررين في اليمن بالتواصل مع الحكومة الشرعية لتحديد هويات وأسماء المتضررين