مكة _ مكة المكرمة

على الرغم من شعور المتعة خلال كتابة رواية لأول مرة إلا أنها تعد تحديا للذات، حيث يساعد التحدي على ضبط الهيكلة والعادات اليومية والموارد المطلوبة للوصول إلى نهاية الرواية. ذكرت مدونة Now Novel عشر خطوات تساعد في البدء بكتابة رواية للمرة الأولى باحترافية، وهي كالتالي:

1-اختيار المحتوى المفضل

وضع أهداف للشخصيات وكيفية بلوغها، وقوة الصراعات والشد بين الأحداث التي تولد أسئلة دسيسة، وإنشاء حوار وإطار جدير بالذكر

2-جدولة الوقت للالتزام به

وضع جدول أساسي يلبي احتياجاتك في الكتابة، حيث تحدد فيه عدد الساعات التي تكتب بها وعدد الكلمات المتطلبة في اليوم الواحد

3-التناسق والانتظام في الكتابة

إنشاء طريقة مخطط تفصيلي تلائم طريقة الكتابة الشخصية وأسلوب العمل ومستوى الصبر الشخصي

4-إيجاد شريك

لاكتساب الشجاعة والاستفادة من الملاحظات المفيدة من شريك أو مدرب الكتابة لإنتاج محتوى مفيد وللتقليل من شعور الوحدة

5-ترتيب مصادر الكتابة

تقسيم الإطار والحبكة والسمات الشخصية وبقية عناصر الرواية في مجلدات خاصة متفرقة لسرعة وسهولة الوصول إليها

6-قبول المسودات الأولى الفوضوية

تذكير الذات بطبيعة المسودات غير المتكاملة ولذلك تتجنب التعديلات خلال الكتابة الأولى إن كان طبع الكاتب قلقا

7-تحديد أهداف الكتابة

وضع تخطيط مفصل للأهداف في بداية كل جلسة كتابية للتركيز، وكتابة هدف لكل فصل من الرواية على ورقة جانبية

8-الاستمتاع أثناء الكتابة

منح الذات فترات راحة وأنشطة ترفيهية كجزء من الجدول بغرض مكافأة النفس واستمرار الكتابة عن طريق تغيير الروتين

9-العثور على حلول مبدعة

تسجيل ملاحظة صوتية في الهاتف تحتوي على الحصة اليومية من الكتابة إن لم يوجد وقت في اليوم بسبب ازدحامه

10-زيادة الإنتاجية باحترافية

استغلال أوقات الانتظار بكتابة أجزاء من الرواية في الهاتف لبلوغ عدد الكلمات المطلوبة في اليوم.