د ب أ - جوهانسبيرج

زار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أمس القرية التي كان يعيش فيها أسلافه في مقاطعة سيايا في جنوب غرب كينيا، ورقص على وقع الموسيقى التقليدية مع جدته، وذلك في أول زيارة يقوم بها لكينيا بعد انتهاء فترة رئاسته.

وأظهر التلفزيون الكيني صورا للرئيس الأمريكي السابق وهو يجذب جدته سارة أوباما ليراقصها. كما ظهر أوباما، أول رئيس أمريكي ذو بشرة داكنة، والذي يحظى بشعبية في أفريقيا، وهو يتجول في مركز ساوتي كو، ويرتدي قميصا أبيض ونظارة شمسية. فيما اصطف المواطنون الذين يرغبون في رؤيته على جانبي الطريق.