مكة - الرياض

نظمت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، ممثلة في مركز الأمن الالكتروني، ورشة عمل عن الأمن الالكتروني، في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، بحضور محافظ الهيئة الوطنية للأمن السيبراني الدكتور خالد السبتي، ومشاركة نحو 120 من ممثلي الجهات الحكومية والمنشآت الحيوية في المملكة.

وتناولت الورشة الحالة الراهنة للأمن السيبراني في المملكة وأبرز التحديات والنصائح للحماية من الهجمات الالكترونية، إضافة إلى أهم التحديثات المتعلقة بالتهديدات الالكترونية التي ترصدها الهيئة من خلال مركز الأمن الالكتروني وتتابعها، وتفاصيل تلك التهديدات وطرق الوقاية منها، والتوصيات لاكتشافها والحماية منها.

وأوضح الدكتور السبتي أن الهيئة بوصفها الجهة المختصة بالأمن السيبراني في المملكة تهدف لتعزيز حماية المصالح الحيوية للدولة وأمنها الوطني والحفاظ على سلامة بنيتها التحتية الحساسة، مؤكدا على أن أدوار الهيئة ومسؤولياتها تسير بالتوازي مع مسؤوليات الجهات العامة والخاصة تجاه الأمن السيبراني.

وأكد أن ورشة العمل تأتي ضمن أعمال ومهام الهيئة، ممثلة في مركز الأمن الالكتروني، لإيضاح خطورة التهديدات الالكترونية، والتحذير منها، وتقديم الإرشادات للجهات الحكومية والحيوية، واطلاعها على آخر المستجدات والحلول في مجال الأمن السيبراني.

مسارات تنطلق منها مشروعات وأعمال الهيئة:

• الاستراتيجية والأطر الوطنية

• تنفيذ المشروعات العاجلة

• رصد التهديدات والتنسيق مع الجهات المختلفة لرفع درجة الجاهزية