واس - الرياض

ترعى المملكة ممثلة في وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات «القمة العالمية الثانية للذكاء الاصطناعي من أجل تحقيق الصالح العام»، والتي انطلقت فعالياتها أمس الأول بتنظيم من الاتحاد الدولي للاتصالات بالشراكة مع مؤسسة XPRIZE ورابطة آلات الحوسبة (ACM) والوكالات الشقيقة للأمم المتحدة، وذلك بمقر الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) بمدينة جنيف السويسرية.

وتشارك المملكة بوفد يضم مختصين وباحثين ورواد أعمال من البارزين في مجال الذكاء الاصطناعي.

وأكد وكيل وزارة الاتصالات لصناعة التكنولوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان أن القمة تكتسب أهميتها كونها الأولى من نوعها عالميا لاستشراف مستقبل الذكاء الاصطناعي في مجال التنمية المستدامة، مبينا أنها ستسهم في استشراف آفاق توظيف الابتكارات التكنولوجية في خدمة المساعي الرامية إلى توفير أفضل الخدمات.