مكة - مكة المكرمة

أبدى الاتحاد السعودي لكرة القدم امتعاضه إزاء التجاهل واللامبالاة التي أظهرها الاتحاد الآسيوي تجاه لاعب السد القطري بغداد بونجاح، وعدم التحقيق في ما بدر منه خلال مباراة فريقه أمام الأهلي السعودي بذهاب دور الـ16 لدوري أبطال آسيا في الدوحة، بعد أن لوح بإشارة إلى حكم المباراة الأسترالي كريستوفر جميس تدل على حصوله على رشوة، علما أن المباراة انتهت لمصلحة السد 2-1.

وأكد الاتحاد السعودي أنه بالتنسيق مع الأهلي، تقدم باحتجاج رسمي إلى الاتحاد الآسيوي والذي وعد بالتحقيق في تصرف بونجاح، إلا أنه لم يصدر عقوبة في حق اللاعب بدليل مشاركته في مباراة الإياب بجدة.

وأصدر الاتحاد السعودي اليوم بيانا قال فيه "يبدي الاتحاد السعودي امتعاضه الشديد إزاء التجاهل واللامبالاة التي أظهرها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في حادثة لاعب السد القطري، بغداد بونجاح، الذي شاهده الجميع وهو يشير بيده متهما الحكم بالرشوة خلال مباراة الذهاب أمام الأهلي السعودي في دور الـ16 من دوري أبطال آسيا".

وتضمن البيان أنه نتيجة لهذا التجاهل، فقد أحاط الاتحاد السعودي الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بكافة الوقائع بما فيها حديث اللاعب خلال المؤتمر الصحفي والذي اعترف فيه بفعلته.