مكة - المدينة المنورة

وضعت هيئة تطوير المدينة المنورة أخيرا اللمسات الأخيرة على خطة العمل التطوعي لنحو 160 متطوعا ومتطوعة لتقديم خدمات الدعم والمساندة للمستفيدين من خدمات حافلات المدينة المنورة زوار المسجد النبوي الشريف من خلال نقاط التمركز الواقعة داخل نطاق المنطقة المركزية والمحطات الرئيسة لحافلات المدينة المنورة.

وأنهت هيئة تطوير المدينة إجراءات ترشيح وتأهيل الكوادر البشرية المناسبة لدعم برامج وأنشطة العمل التطوعي خلال رمضان وتشكيل الفرق التطوعية وتأهيل المتطوعين والمتطوعات وإلحاقهم بالبرامج التدريبية المكثفة والدورات التي تعزز مفهوم العمل التطوعي والتعرف على آلية العمل التطوعي وتحديد الأهداف التي تتمحور حول تقديم الدعم والمساندة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة من المستفيدين من خدمات حافلات المدينة، إضافة إلى تنظيم وإدارة الحشود والطريقة الأمثل لاستخدام مخارج الطوارئ وسلالم ذوي الاحتياجات الخاصة في الحافلات وتقديم المشورة وتعريف المستفيدين بخدمات التطبيق الالكتروني الجديد لحافلات المدينة بما يتوافق مع خطة العمل التطوعية.

وتتضمن الفرق التطوعية التي سيتم توزيعها داخل المنطقة المركزية وفي محطات حافلات المدينة مجموعة من الشباب والشابات المتطوعين بمختلف التخصصات والتي يمكن الاستفادة من خبراتهم وقدراتهم والعمل على توجيه رغبتهم المخلصة في الدعم والمساندة لخدمة زوار المسجد النبوي الشريف.

يذكر أن هيئة تطوير المدينة المنورة سخرت إمكاناتها لاستقطاب وتوجيه المتطوعين والمتطوعات بهدف رفع مستوى التنسيق والتكامل بين الجهات الحكومية والأهلية التي تقدم خدماتها بصورة مباشرة لزوار المسجد النبوي الشريف خلال رمضان.