د ب أ _ القاهرة

أكد المتحدث باسم تحالف «سائرون» المتصدر في النتائج الأولية للانتخابات العراقية، قحطان الجبوري أن التحالف سيتمسك بحقه في الاحتفاظ بمنصب رئاسة الحكومة حال استمرار تصدره للنتائج، وكشف أن تحالفات كبرى بدأت في السعي للتواصل معه.

وقال الجبوري «وفقا للنتائج الأولية المتوفرة، حصلنا حتى الآن على 54 مقعدا، ونأمل أن يزداد هذا الرقم مع إعلان المفوضية النتائج النهائية كما هو متوقع. المقاعد التي حصدناها توزعت بين المحافظات، وهذا يعني أن العراقيين آمنوا فعليا بأن مشروعنا هو مشروع وطني بامتياز يمكنه أن يسع الجميع».

وأوضح: حتى الآن، نحن في المركز الأول على مستوى العراق من حيث النتائج، وبالطبع إذا عززت النتائج النهائية الرسمية وضعنا الراهن سيكون من حق تحالفنا التمسك بالمطالبة بمنصب رئاسة الحكومة، ونعتزم ترشيح أكثر من شخصية لهذا المنصب، ولدينا في «سائرون» شخصيات تتمتع بالكفاءة العالية ولها باع طويل بالسياسة، وتؤمن بأهداف مشروعنا، ونتوقع أن يكون لها دور كبير في بناء الدولة العراقية الحديثة».

ورفض المتحدث الكشف عن أي من الأسماء المطروحة للترشح لتولي المنصب، واكتفى بالقول «هذا سابق لأوانه، وبعد إعلان النتائج الرسمية سيتم الإفصاح عن أغلب الأسماء». كما رفض الحديث عن إمكانية التنسيق والتحالف مع تحالفات كبرى كـ «النصر» بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي أو «الفتح» بزعامة هادي العامري، وعد هذا أيضا سابقا لأوانه.

وأشار إلى أن كتلا وقوى كثيرة سارعت للتواصل مع تحالفه للتنسيق حول رئاسة الحكومة رغم الإعلان المبدئي الصادر عنه بإرجاء النظر في هذا الأمر لما بعد إعلان النتائج النهائية.

يذكر أن «سائرون» هو تحالف مدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ويضم أحزابا عدة، منها «الاستقامة» بزعامة حسن العاقولي، و»الحزب الشيوعي العراقي» بزعامة رائد فهمي، و»التجمع الجمهوري» بزعامة سعد عاصم الجنابي، وحزب «الدولة العادلة» بزعامة قحطان الجبوري.