مكة _ مكة المكرمة

"ركوب القطارات سيمنحك فرصة التعرف على شعب بأكمله" هذا ملخص تجربة عدد من ركاب القطارات حول العالم، حيث إن القطار مكان واحد ومحدود بإمكانه أن يجتمع فيه فئات مختلفة من كل المجتمع، إلا أن هناك عددا من الفئات سيتكررون عليك في كل رحلة مهما اختلفت الثقافة، وجمع موقعا "Lists10، Odysse" أشهرهم:

1 النائم: هناك نوعان للنائم في القطار، النائم الحقيقي والمتظاهر بالنوم. فيتأثر الأول بهزات القطار الخفيفة ليغفو بعمق ومن ثم يبدأ في إزعاج الآخرين بشخيره أو صرير أسنانه أو حتى باتكائه على من يجاوره، أما الآخر فيتظاهر بالنوم حتى لا يضطر لمنح مقعده للآخرين.

2 الفيلسوف: يمتلك بعضهم الكثير من وجهات النظر والنصائح للجيل الأصغر منهم نتيجة لما شهدوه خلال حياتهم، فمنهم من تكون صحبته في القطار ممتعة، ومنهم من يرغب بالتدخل في حياة الآخرين فحسب.

3 المراقب: يتخذ مبدأ عدم الحديث مع الغرباء على محمل الجد، فترى المراقبين بالكاد يتحدثون أو يتفاعلون مع من حولهم.

4 الطفل المشاكس: يعد المشاكسون الصغار من أكثر المشكلات التي يواجهها الركاب، وخاصة لمن ليس لديهم خبرة في التعامل مع الأطفال، ولا يمكن حصر المتاعب التي يمكن أن يتسببوا بها.

5 الجائع: يدخل القطار محملا بأكياس من الطعام ولا يستطيع أن ينتظر ليصل إلى منزله حتى يتناول طعامه، فيبدأ بصنع الفوضى في المكان، إلا أن المهذبين قد يقدمون لك الطعام لتذوقه وتشاركهم الأكل.

6 الفضولي: يتسم الرجال والسيدات في منتصف العمر بحب جمع المعلومات عمن حولهم ويبدؤون بطرح أسئلة مثل: إلى أين أنت ذاهب؟ هل تعيش هناك؟ والكثير من الأسئلة الأخرى حول العائلة.

7 التائه: تظهر عليه علامات الارتباك والحيرة، وربما يبدأ بنشر الذعر لمن حوله، وذلك إما لركوبه للقطار الخاطئ أو أنها تجربته الأولى في ركوب القطار.

8 ملتقط السيلفي: يستغل الوقت في التقاط صور السيلفي أو تسجيل مدونات الفيديو لينشرها على وسائل التواصل الاجتماعي.