هيثم السيد - الرياض

اختار الفنان المصري راضي جودة أن يكون اللاعب محمد صلاح ضمن أهم معالم بلاده التي رسمها خلال معرض أقيم أخيرا بمركز الملك فهد الثقافي في الرياض.

وقال جودة لـ»مكة» «لا نتحدث عن صلاح كلاعب يحظى بشعبية كبيرة فقط، وإنما عن شاب تحول إلى أيقونة، لقد خرج من صعيد مصر حاملا تراثه الإنساني، وها هو الآن يتصدر وسائل الإعلام العالمية».

وأضاف «لقد لمست فيه رمزيات إسلامية واضحة تعبر عما يمكن وصفه بالإيمان الفطري الجميل، فهو الذي يسارع بالسجود حينما يحرز هدفا، وهو الذي أسمى ابنته مكة، لقد أسلم الكثيرون لإعجابهم به، نحن أمام لاعب يمكن اعتباره داعية».