مكة _ مكة المكرمة

يترقب الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» موقف الحكم فهد المرداسي من تهمة الفساد الموجهة إليه من قبل الاتحاد السعودي لكرة القدم، ومن ثم اتخاذ قراره الأخير بشأن مشاركته في كأس العالم المقبلة بروسيا.

وأوضح المتحدث باسم الفيفا أن الاتحاد الدولي لن يتخذ أي إجراءات في مواجهة المرداسي حاليا.

وكان الاتحاد السعودي كشف السبت الماضي أنه استبعد المرداسي من نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين بين الاتحاد والفيصلي، لأنه يخضع للتحقيق بسبب اتصال أجراه الحكم مع رئيس أحد طرفي النهائي.

من جهتها قالت صحيفة ديلي ميل تحت عنوان: حكم كأس العالم فهد المرداسي يخضع للتحقيق قبل شهر من انطلاق مونديال روسيا «تم وضع حكم كأس العالم، وأحد أكثر حكام كرة القدم الآسيوية خبرة فهد المرداسي، قيد التحقيق في السعودية بعد أن أبعده اتحاد بلاده من الإشراف على نهائي كأس الملك السبت الماضي وأحاله إلى التحقيق، ولم يحدد بيان الاتحاد السعودي طبيعة التحقيق مع الحكم».

أما صحيفة ذا صن فعلقت تحت عنوان: بطولة كأس الفيفا السوداء، قائلة «من المقرر أن يتولى الحكم السعودي فهد المرداسي (32 عاما) مسؤولية قيادة بعض المباريات في مونديال روسيا 2018 لكنه أحيل إلى التحقيق الإداري في بلاده بعد أن سحبت منه إدارة نهائي كأس الملك».

وأضافت «صعد نجم المرداسي في الفيفا وتهيأ للظهور في كأس العالم قبل أن يتم وضعه قيد التحقيق، اختير المرداسي لتولي مسؤولية بعض مباريات مونديال روسيا، لكن مشاركته فيها باتت موضع شك».

وقال موقع ESPN إي إس بي إن (شبكة تلفزيون رياضية عالمية ومقرها في الولايات المتحدة): أحيل الحكم فهد المرداسي إلى التحقيق في بلاده بعدما استبعد من الإشراف على نهائي كأس الملك السبت الماضي، فيما لم يحدد الاتحاد السعودي لكرة القدم طبيعة التحقيق مع الحكم، أما الفيفا فقال إنه يتابع نتائج التحقيقات التي يجريها الاتحاد السعودي، وامتنع عن تقديم مزيد من التعليقات حول وضع الحكم في كأس العالم.

وتابع «لقد شارك المرداسي ببطولة كأس القارات العام الماضي، والتي كانت بمثابة بطولة كأس العالم في روسيا، وأشرف على مباراة المركز الثالث بين المكسيك والبرتغال وانتهت بفوز البرتغال 2-1، ويومها غضب مدرب المكسيك خوان كارلوس أوسوريو على المرداسي ووجه إليه بعض الكلمات».