واس - الرياض

أدى وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عياف في جامع الراجحي بالرياض بعد ظهر اليوم، الصلاة على شهيد الواجب الوكيل رقيب عبدالله العنزي أحد منسوبي قوات الحرس الوطني الذي استشهد في الحد الجنوبي.

ونقل تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان لذوي الشهيد، سائلا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جانبهم أعرب ذوو الشهيد عن شكرهم للقيادة الرشيدة على مشاعرهم ومواساتهم لهم، كما تقدموا بالشكر لوزير الحرس الوطني ولكل من واساهم في فقيدهم، مؤكدين أن استشهاد ابنهم هو مصدر اعتزاز وفخر كونه استشهد في ميادين الشرف مدافعا عن دينه ووطنه، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ لهذا الوطن أمنه وأمانه واستقراره.

وأدى الصلاة مع وزير الحرس الوطني رئيس الجهاز العسكري الفريق محمد الناهض، ووكيل الوزارة الدكتور علي العنقري، وعدد من المسؤولين من مدنيين وعسكريين.