واس _ الرياض

توصلت الهيئة العامة للثقافة وشركة آيماكس IMAX أمس إلى اتفاقية مبدئية للشراكة والتعاون في مجال إنتاج وتطوير الأفلام من «آيماكس» على المستوى المحلي.

والاتفاقية عبارة عن مذكرة تفاهم بين الطرفين غير ملزمة قانونيا في شكلها الأولي، إلا أنها جزء من الجهود الاستراتيجية التي تبذلها الهيئة لتطوير قطاع الأفلام في المملكة بصورة حيوية ومستدامة.

وبموجب مذكرة التفاهم غير الحصرية، تعمل الهيئة العامة للثقافة مع آيماكس بصورة تعاونية على استكشاف وتطوير الفرص لدعم الاستوديوهات في المملكة والمخرجين السعوديين لصناعة أفلام بمحتوى عالمي التوجه يتيح تصدير الأفلام السعودية إلى أسواق غير عربية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للثقافة أحمد المزيد، أن استكشاف فرص التعاون والشراكة الممكنة مع «آيماكس» التي بدأت بالفعل حضورها في المملكة، يهدف إلى توفير منصة تدعم المواهب والإبداعات في المملكة وتسلط الضوء عليها وتفتح آفاق التفاعل معها، وتعزز من فرص مشاركة المحتوى السعودي الغني بالحكايا والقصص بصيغ وأشكال جديدة داخل المملكة وخارجها.

وبين أن الهيئة العامة للثقافة، بصفتها الجهة التي تتولى تنظيم وتطوير وتمويل وتأسيس قطاع الأفلام في المملكة، ملتزمة تجاه بناء قطاع بأعلى المعايير، يسهم إيجابيا في جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة، وتطوير المحتوى الإبداعي ومجتمع المبدعين في المملكة، بما ينعكس أيضا على جودة الحياة في المملكة، في سياق رؤية 2030.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لآيماكس ريتش جيلفوند «نتطلع قدما إلى العمل مع الهيئة العامة للثقافة لدعم تطوير هذا القطاع بصورة سريعة في المملكة».